للعودة لتصفح الموقع بشكله القديم اضغط هنا ، وفي حال واجهتك أي مشكلة تواصل معنا بالضغط على راسلنا
  • الرئيسية
  • غرفة الهداية

السؤال 1-- عِنْدَمَا يَتَوَفَّى اَلْإِنْسَانُ عِنْدَنَا فِى أَسْبَانْيَا يَتَطَلَّبُ أَنْ يَدْفَعَ مَالَاً كَثِيرَاً لِدَفْنِهِ ، فَمَا حُكْمُ اَلْاشْتِرَاكِ مَعَ جَمْعِيَّةٍ مُسْلِمَةٍ لِتَنْقِلَ اَلْمُتَوَفِّى لِلْبِلَادِ مُقَابِلَ اَلْمَالِ مَعَ اَلْعِلْمِ أَنَّهَا تَضَعُ اَلْمَالَ فِى بَنْكٍ رِبَوِىٍ ؟؟
تاريخ إصدار الفتوي الخميس ١٩ يناير ٢٠١٢ م
مكان إصدار الفتوي الرحمة
تاريخ الإضافة الأربعاء ٠١ يناير ٢٠١٤ م
حجم المادة 12 ميجا بايت
عدد الزيارات 677 زيارة
عدد مرات الحفظ 142 مرة