للعودة لتصفح الموقع بشكله القديم اضغط هنا ، وفي حال واجهتك أي مشكلة تواصل معنا بالضغط على راسلنا
  • الرئيسية
  • غرفة الهداية

السؤال هل طه اسم من أسماء سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام؟
الجواب

يرد فضيلة الشيخ فيقول "طه" ليست من الأسماء أصلا و كذلك "يس" ليست من الأسماء صالا و أن تعارف بين الناس بعد ذلك على التسمية بهذين الاسمين لهذا فان أردت أن تكتب طه و تطبق عليها أحكام الكتابة لن تكتبها بصورة الموجودة في المصحف و إنما ستكتبها طاها و نحن لا نكتبها هكذا و يس نكتبها ياسين و نحن في بعض المرات نكتبها يس....إذا طه التي هي في المصحف حرفان من حروف الهجاء و يس حرفان من حروف الهجاء و قد افتتحت بعض السور القران الكريم بالحروف مثل (الم....الر.....كهيعص...) انظر إلى الياء الموجودة بعد الهاء إذا( ي) يعني حرف ياء و (ا) يعني حرف الألف و (ل) يعني حرف اللام (م) يعني حرف الميم (س) يعني حرف السين القران فيه حروف مقطعة في أوائل السور فهل هذه الحروف أسماء فيه كلام كثير في معاني هذه الحروف لكن الراجح من أقوال أهل العلم أن حقيقة هذه الحروف و لماذا أوردها رب العزة في أوائل السور المقصود منها علمه عند ربي من المتشابه الذي علمه عند الله لا يعلمه إلا الله هذه على الراجح من أقوال أهل العلم و أن كانت لهم محاولات كثيرة في تفسيرها إذا طه ليست من أسماء الرسول صلى الله عليه و سلم الخطاب الذي جاء بعد هين الحرفين طه ما أنزلنا عليك القران لتشقى فاعتقد الكثير من الناس إنها من أسماء الرسول صلى الله عليه و سلم هي الآية الثانية فيها خطاب للرسول الله صلى الله عليه و سلم ما أنزلنا عليك القران يا محمد لتشقى به و إنما لتسعد به و تسعد ب هامتك ففهم الكثير من الناس أن الخطاب ما أنزلنا عليك القران لتشقى خطاب موجه إلى طه ...طه ليس اسما أصلا و أن تعارف الناس بعد ذلك على التسمية به و إنما هما حرفان من الحروف المقطعة في أوائل السور و لو كتبناها بطريقة الكتابة الصحيحة التي نكتب بها الكلمات نكتبها بهاته الصورة سواء طه أو يس أو كهيعص انظر إلى (ك) أنا أقول كاف حرف اسم الحرف كاف لكن لو كتبته هكذا (ك) مثل ك كتاب طبعا أولادنا الذين يدرسون في الكتاتيب يفهمون هذا الكلام يفهمون أن الحرف له اسم ينطق به و يعني الحرف في الكلمة سواء كان في أول الكلمة أو في وسطها أو في أخرها يعني حركة المد أو حرف المد كل هذا معلوم عند من يتعلم اللغة العربية إذا طه ليست من أسماء النبي صلى الله عليه و سلم و ليس من الأسماء أصلا و أن تعارف الناس بعد ذلك على التسمية بهذا الاسم و ظنوا بعض الناس انه من أسماء الرسول الله صلى الله عليه و سلم ظن لا دليل عليه الرسول صلى الله عليه و سلم قال لي خمسة أسماء أنا محمد و أنا احمد و أنا الحاشر و أنا العاقب و أنا الماحي و محمد هو الاسم الذي اشتهر به نبينا صلى الله عليه و سلم و هو كثير الحمد الذي من عرفه يحمد فهو محمد بمعنى محمود لا يعرفه احد إلا و اثنى عليه و كفى بثناء ربه عليه و بتزكية ربه له و هو كذلك احمد يعني أكثر الناس حمدا و هو يحمد ربه فهو من الشاكرين الحامدين و هو كذلك أيضا يحمد لصفات الكمال فيه و هو العاقب بمعنى الخاتم و كذلك بمعنى الماحي محا الله به الكفر و أقام به الإسلام الحاشر بمعنى خاتم النبيين أيضا يحشر الناس على عقبه جاءت بعض الأحاديث أو في بعض الروايات اسم الضحوك القتال إشارة إلى انه جاء بالرحمة و بعث أيضا بجهاد أئمة الكفر بقتال أئمة الكفر بابي و أمي أنت يا رسول الله هذه أسماء النبي صلى الله عليه و سلم ليس فيها طه و لا يس

تاريخ إصدار الفتوي السبت ٢٨ فبراير ٢٠٠٩ م
مكان إصدار الفتوي الرحمة
تاريخ الإضافة السبت ٢٢ مارس ٢٠١٤ م
حجم المادة 26 ميجا بايت
عدد الزيارات 1662 زيارة
عدد مرات الحفظ 243 مرة


الأكثر تحميلا